منتديات الأنمي الضائع || The Lost Anime
هلا والله زائرنا الغالي، حياك الله
إذا كنت من محبي الأنمي و الدرامات الكورية
تفضل بالتسجيل معنا ! نتمنى لك أحلى الأوقات
منتديات الأنمي الضائع ..~


منتدى يجمع محبي الأنمي و المانجا و الدرامات الكورية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
عد من 1 الى 10 وأكسر ع راس اي عضو صحن <.<
عد من 1 الى 7 وأكسر العصا ع ظهر اي عضو
أجـب بـ(( نـعــم )) ~yes~ آو بـ(( لا )) ~no~ فـقـط
عد من واحد الى ستة واسكب كوب ماء فوق رأس اي عضو
عد من1الى 4 واضرب اي عضو
احزروا من هي!
شو يقرب لك هالاسم؟
آلذكريآتَ
My blog
سجل حضورك بإسم من أسماء الله الحسنى :)
الجمعة نوفمبر 17, 2017 2:08 pm
السبت سبتمبر 30, 2017 5:51 pm
السبت سبتمبر 30, 2017 5:51 pm
السبت سبتمبر 30, 2017 5:50 pm
الإثنين سبتمبر 25, 2017 6:06 pm
الخميس سبتمبر 21, 2017 8:05 pm
السبت سبتمبر 16, 2017 5:45 pm
الثلاثاء سبتمبر 12, 2017 5:53 am
الأحد أغسطس 27, 2017 8:34 am
السبت أغسطس 26, 2017 5:07 pm
Sasori Akatsuki organizat
sasouki
sasouki
sasouki
Sasori Akatsuki organizat
منار
samorah
ღنــونـــاღ
Sasori Akatsuki organizat
Sasori Akatsuki organizat

شاطر | 
 

  كيف نخدم السنة النبوية الشريفة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
waled
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ
avatar

عمري : 18
مساهماتي : 100
إنضمامي : 15/07/2015
الأوسمة :

جنسي : ذكر

مُساهمةموضوع: كيف نخدم السنة النبوية الشريفة    الأربعاء يوليو 15, 2015 6:38 pm

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
منزلة السنة النبوية:
تعد السنة النبوية مصدرًا أساس من مصادر التشريع الإسلامي مع القرآن الكريم، وقد جاءت النصوص القرآنية الكثيرة المؤكدة لهذه المصدرية، كقوله تعالى: (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا) [الحشر: 7]، وقوله سبحانه (وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ) [المائدة: 92].
إضافة إلى أن للسنة النبوية أهمية أخرى، فمع كونها الترجمة العملية للقرآن الكريم والصورة واقعية لما فيه من أحكام ومعاملات قولاً وتطبيقًا، لقول عائشة رضي الله عنها عنه صلى الله عليه وسلم: "كان خلقه القرآن "[أخرجه مسلم] فهي تفسر القرآن الكريم وتفصل ما فيه من أحكام، فقد فرضت أحكام القرآن على الناس مجملة وعامة، كما في قول الله تعالى في الصلاة: (وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ) فالسنة النبوية بينت عدد الصلوات وكيفيتها وعدد ركعاتها، وما يقال فيها وما يفعل من حركات، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "صلوا كما رأيتموني أصلي" [أخرجه البخاري].وكذلك الحال بالنسبة للزكاة والصيام والربا والجهاد وغيرها  - من الأمثلة الكثيرة في القرآن الكريم - مجملة دون تفصيل حتى فصلتها وأوضحتها السنة النبوية المباركة.
وجوب نشر السنة النبوية وخدمتها:
بما أن للسنة النبوية هذه المكانة في التشريع الإسلامي، فمن واجب الأمة المسلمة حفظها والعمل بها ونشرها وخدمتها بكل الوسائل والإمكانات المشروعة المتاحة.
وقد بذل الأئمة على مدار التاريخ منذ عصر النبي صلى الله عليه وسلم جهودًا عظيمة في ذلك كرواية السنة وجمعها، وتصنيفها، والتقعيد لها، وشرحها وتوضيحها، والتأليف في ذلك كله، فجزاهم الله خيرًا يجزى عالمًا عن علمه.
وفي هذا العصر نشطت حركة خدمة السنة تعلمًا وتعليمًا، وحفظًا ونشرًا بمختلف الوسائل، كما هي في الجامعات والمعاهد وغيرها.
ولعله يذكر هنا بعض المجالات التي ظهرت في خدمة السنة النبوية، ونشرها للعمل بها، وهي متاحة للجميع.
أولاً: الانترنت: خُدمت السنة النبوية في الشبكة العنكبوتية خدمة كبيرة، من خلال تأسيس المواقع الإلكترونية وصفحات الفيس بوك وغرف المحادثة وغيرها، فثمة عشرات المواقع الالكترونية التي تخدم السنة النبوية بعلومها المختلفة، تحت إشراف أهل العلم والتخصص المعروفين حديث النبي صلى الله عليه وسلم إلى ملايين الناس في العالم، وعلى سبيل المثال شبكة السنة النبوية وعلومها، والتي بلغ عدد زوارها ملايين المسلمين، وهي شبكة تعنى بالسنة والسيرة النبوية، وعلوم الحديث كالمصطلح وعلم الرجال والجرح والتعديل والتخريج ودراسة الأسانيد، وكذلك الفتاوى الاستشارات الشرعية والتي يجيب عليها نخبة من أهل العلم المتخصصين، وقد ترجمت هذه الشبكة إلى عدة لغات عالمية.
ثانيًا: البرامج الالكترونية: عجّت الساحة الالكترونية بالبرامج الخادمة للسنة النبوية بعلومها ومجالاتها المختلفة، عن طريق شركات ومؤسسات تقنية معروفة، فعلى سبيل المثال أنتجت شركة حرف التقنية موسوعة الحديث الشريف، وموسوعة السيرة النبوية وبرنامج صفوة الأحاديث، وبيان فيما اتفق عليه الشيخان، ومركز التراث لأبحاث الحاسب الآلي أنتجت المكتبة الألفية للسنة النبوية، والموسوعة الذهبية للحديث النبوي الشريف، ومكتبة علوم الحديث وغيرها.
ثالثًا: إنشاء معاهد ومراكز خاصة بالسنة النبوية: مثل مركز خدمة السنة والسيرة النبوية بالجامعة الإسلامية، حيث يعنى هذا المركز بإعداد موسوعات في السنة النبوية وعلومها وكذلك السيرة النبوية وجمع المخطوطات والوثائق المتعلقة بالسنة النبوية وتحقيق بعضها، وترجمة بعض كتب السنة والسيرة النبوية إلى لغات أخرى، إضافة إلى مناصرة النبي صلى الله عليه وسلم ودفع الشبهات المثارة حول السنة والنبي صلى الله عليه وسلم.
رابعًا: إنشاء كليات وأقسام علمية متخصصة بالسنة النبوية وعلومها، على أسس علمية، مثل كلية الحديث الشريف في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة وفيها قسم فقه السنة ومصادرها وقسم علوم الحديث، وكذلك مثل قسم السنة وعلومها بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وقسم السنة وعلومها بجامعة الملك خالد بأبها، وقسم الكتاب والسنة بجامعة أم القرى، وغيرها.
خامسًا: تأليف الكتب والمصنفات وكتابة المقالات والبحوث عن السنة النبوية وعلومها، وعن السيرة النبوية وشمائل النبي صلى الله عليه وسلم، ودفع الشبهات وردّ الأباطيل المثارة حول السنة والنبي صلى الله عليه وسلم، ولم يقصر أهل العلم وطلبة العلم منذ العصور الأولى وإلى الآن في هذا المجال، والحاجة إلى هذا النوع من خدمة السنة متجددة دائمًا وخاصة بعد أن تعرضت شخصية النبي صلى الله عليه وسلم إلى إساءات وتشويهات في البلدان الغربية، وهذا يتطلب المزيد من التآليف والمقالات وترجمتها إلى اللغات المختلفة، لتعريف المجتمعات غير المسلمة بسيرة النبي صلى الله عليه وسلم وشمائله في كل الجوانب.
سادسًا: القيام بالمشاريع العلمية التي تخدم السنة النبوية، عبر دراسات أكاديمية متخصصة مثل جائزة الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة، والتي تهدف إلى تشجيع البحث العلمي للسنة النبوية والدراسات الإسلامية بعلومها وفنونها وموضوعاتها المختلفة، وقد أصدرت هذه الجائزة عشرات من البحوث والدراسات المتعلقة بالسنة النبوية من قبل الباحثين والمختصين لهذا العلم، من كثير من الدول الإسلامية.
وتعد الجهود السابقة كبيرة في خدمة السنة النبوية، إلا أننا بحاجة دائمة إلى المزيد من البحوث والدراسات، خاصة مع التطور التقني والإعلامي الهائل، والاستفادة منه في نشر السنة النبوية وعلومها والدفاع عنها وترجمتها إلى اللغات الأخرى، عبر الوسائل المتطورة والإمكانات المتوفرة، وهو تحقيق لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "نضر الله امرءًا سمع مقالتي فوعاها فأداها كما سمعها فرب مبلغ أوعى من سامع".
ومع تلك الجهود نقف وقفات:
الوقفة الأولى:
لكي تؤتي خدمة السنة النبوية ثمارها الحقيقية وفق ما أراده الله تعالى ورسوله عليه الصلاة والسلام، لا بد من توفر بعض الشروط التي تحقق تلك الخدمة، ومنها:
أولاً: الإخلاص في العمل في جميع الميادين التي تخدم السنة النبوية وتحافظ عليها وتدفع عنها الشبهات والأباطيل، وهو الأساس المتين لكل عمل يقوم به المؤمن، حتى يكلل بالنجاح والسداد، لقول الله تعالى: (قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصاً لَّهُ الدِّينَ) [الزمر:11].
ثانيًا: فهم القرآن الكريم: وهو ضرورة لمن يخدم السنة النبوية، لأن القرآن الكريم والسنة النبوية يكملان بعضهما البعض، قال الله تعالى: (وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُون) [النحل: 44]، فكلاهما من الله تعالى في الأصل لقول الله تعالى: (وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى) [النجم: 3-4].
ثالثًا: فهم قواعد التصحيح والتضعيف للأحاديث: وهي القواعد التي من خلالها نصل إلى الحكم على الحديث وبيان درجته، كأن يكون الرواة عدولا ضابطين، واتصال السند، والسلامة من الشذوذ، والسلامة من العلل ونحوها.
رابعًا: خدمة السنة النبوية من خلال اتباع النبي صلى الله عليه وسلم قولاً وعملاً في الأمر والنهي، قال الله تعالى: (قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ) [آل عمران: 31]. ويلحق بهذا الأمر تربية الأبناء والأجيال على هذا حب النبي صلى الله عليه وسلم واتباع سنته، وتطبيق المشاريع العلمية والأكاديمية الخادمة لهذه السنة المطهرة في الميادين المختلفة.
خامسًا: الحذر من المبالغات في التطبيق وتجنب المحدثات والمبدعات، كما كان عليه السلف من الصحابة والتابعين وتابعيهم، وهو امتثال لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد" أخرجه مسلم.
الوقفة الثانية: الإسهام المالي لخدمة السنة النبوية:
 يعد الإسهام بالمال لخدمة السنة النبوية من الأعمال الصالحة العظيمة التي يؤجر عليها المسلم، لأن ذلك يدخل في باب الصدقة الجارية، التي تنتقل منفعتها بين الناس، مثل فتح مراكز خدمة السنة النبوية، أو التكفل بالإنفاق على دور حفظ الحديث النبوي، أو الإنفاق على طباعة كتب الحديث ونشرها، أو إقامة الندوات حول السنة النبوية، أو إنشاء كراسي علمية في الجامعات لخدمة السنة النبوية وغيرها من الأعمال التي تعين على نشر سنة النبي صلى الله عليه وسلم وسيرته.
والمملكة العربية السعودية من أكثر الدول التي يتنشط فيها الإسهام المالي لخدمة السنة النبوية، سواء من الأفراد من أهل الخير، أو من المؤسسات والشركات التقنية ودور النشر، أو من الدولة نفسها، على جميع المستويات وفي معظم مناطق المملكة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
SiKaRi
.:: رئيس مجلس إدارة المنتدى ::.
.:: رئيس مجلس إدارة المنتدى ::.
avatar

عمري : 15
مساهماتي : 1856
إنضمامي : 25/06/2013
مكاني : كوريا
الأوسمة : *وسام الإدارة*
جنسي : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: كيف نخدم السنة النبوية الشريفة    الأربعاء أغسطس 03, 2016 2:57 pm

آلسلآم ععليكمّ ..


كيفكك؟ آن شـآء آلله تمآآم ..


مآشـآآء آلله موضوعع رآئـع وو كـآتبه آروعع ..


يعطيكك آلعآفيهه و آلله لآ يحرمنآ من جديدكك ..


وآصل تميزكك يَ متميز\هه ..


تحيآتـي ..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيف نخدم السنة النبوية الشريفة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الأنمي الضائع || The Lost Anime :: القسم الإسلامي العام :: القسم الإسلامي-
انتقل الى: