اول شيء سلام :) 
وعليكم السلام
ثاني شيء .. اكيد غلط بالموضوع :) 
يعني مثلا اذا كانت نية المقابل صافية ليش حرام ؟ 
كيف يعني صافية ؟ ما الغاية اصلا من التكلم مع الجنس الاخر ؟ 
احنا نتكلم بادب وكلشيء مو زي بعض الناس عبارة عن لهو ولعب وكذا !
مثل لما نكون بجامعة ونتشارك بالدرس :) 
سبحان الله! تبررين محرم بمحرم اخر . اختي هل ذكرتي المشاركة في درس الجامعة فهل يجوز الاختلاط بين الاناث والذكور اصلا ؟ سأترك الجواب لك 
وانت ذكرت الصوت يعني اصلا شدخل الصوت بالرسائل..
الصوت في المكالمات الهاتفية او في السكايب والفايبر وغيره ولكن م علينا خلينا بالرسائل
مادري المهم يعني ماحسه صح لان اهم شيء النية ^^ لان احنا ماعملنا شيء غلط
افهم من هذا انك تستطيعين ان تخبري عائلتك انك تكلمين اولاد . وايضا تسمحين لزوجك المستقبلي ان يكلم 17 بنت .
كلنا انس وبشر ف مو معناتها اذا شفت بنت وولد يتكلمون يعني حراام وان عملوا شيء غلط ويؤدي الى القتل ونار جهنم
ف يب هذا تفكيري لان اهممم شيء النية ثم التفكير ثم الاخلاق :) وبس -.-
اولا قضية حرام نعم حرام ولا نستطيع تحليل ما حرمه الله . اما القتل فالقتل يكون لثلاثة امور ذكرها  صلى الله عليه وسلم في  قوله : 
لا يحل دم امرئ مسلم إلا بإحدى ثلاث: الثيب الزاني، والنفس بالنفس، والتارك لدينه المفارق للجماعة.
اما نار جهنم فلا يستطيع احد الحكم على احد بالجنة او النار وانما الحكم لله وحده . 
بالنسبة للنية معك حق ولكن لا ادري اية نية تتكلمين عنها ما الغرض من التحدث مع فتاة اصلا؟وانا اعترف اني لما كنت اكلم البنات كان لمجرد التعرف ولكن صدقيني يا اختي اني بعد ان فارقتهن وجدت في قلبي شيئا كأنه حب او شيىء .
اما التفكير فيجب ان يكون محدودا بالادلة الشرعية . يعني مو مثلا الله يحرم الخمر وانت تفكر وتقول لا الخمر فيه فوائد واذا شربناه بانتظام لن يؤثر علينا . اما الاخلاق فهي المطلب الاسمى قال صلى الله عليه وسلم : انما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق.
ومن ضمن هذه الاخلاق العفة والحياء فلا ادري اين العفة في المحادثة بين الجنسين !
وهنا اصلا مثل الاخوان يعني اصلا الاسلام قال ان المسلمين كلهم اخوان 
يعني ما حدد اذا بس انثى ولا ذكر ! :) هو جمعنا كلنا .. ف يب احنا هنا مثل الاخوات مو مثل واحد مسوي علاقه حب ومدري ايش ..
لا ادري كيف اتيت بهذا التفسير من عندك . 

قال تعالى :
{ قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَن تُشْرِكُواْ بِاللّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانا وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ } [ الأعراف:33]


قال البغوي -رحمه الله- :
( هو عام في تحريم القول في الدين من غير يقين )


و قال الإمام ابن القيم :
" وقد حرم الله سبحانه القول عليه بغير علم في الفتيا والقضاء وجعله من أعظم المحرمات بل جعله في المرتبة العليا منها, فرتب المحرمات أربع مراتب وبدأ بأسهلها وهو الفواحش ثم ثنى بما هو أشد تحريما منه وهو الإثم والظلم ثم ثلث بما هو أعظم تحريما منهما وهو الشرك به سبحانه ثم ربع بما هو أشد تحريما من ذلك كله وهو القول عليه بلا علم وهذا يعم القول عليه سبحانه بلا علم في أسمائه وصفاته وأفعاله وفي دينه وشرعه. [أعلام الموقعين عن رب العالمين/1:38]

هذا راي بشكل عام وشكرا .
العفو واشكرك على المرور الطيب واسأل الله ان يهديني واياك وجميع المسلمين ..